القسم العلمي

مطبوعات وكتب مركز التعليم المستمر

اعلام مركز التعليم المستمر في جامعة بابل

المهرجان الشعري الثاني 2010

quality iso   تاريخ نشر الموضوع 07/03/2013 حرر بواسطة اعلام مركز التعليم المستمر
quality iso   840 زائر تصفح هذا الموضوع
view in plain mode  نسخة للطباعة



 
 
المهرجان الشعري الثاني

أقام مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية المهرجان الشعري الثاني للأساتذة الشعراء في جامعة بابل بتاريخ 13/12/2010 وعلى قاعة (الشهيد الصدر) بحضور السيد رئيس الجامعة وبمشاركة الأساتذة الشعراء وجمع غفير من الأساتذة والطلبة .   
 
الأساتذة المشاركون في المهرجان
1- أ.د. أسعد محمد علي النجار – كلية التربية الأساسية – جامعة بابل
.2- أم. د. محمد شاكر الربيعي – كلية التربية 0 جامعة بابل
3- أ.م.د. حسام الجمل– كلية التربية الأساسية – جامعة بابل
4- د. فارس عزيز مسلم –مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية – جامعة بابل.
5- م. م. حسن عبيد – كلية الدراسات القرآنية – جامعة بابل
القصائد المشاركة 
1- عيد الغدير
أ.د. أسعد محمد علي النجار
مقطع من القصيدة

                                      لك الولاية والتوى لك الشرف
                                                                         
والمبغضون لهم جهل به صلف
                                   يا صاحب امجد أنت المجد ترفعه
 
                                                                          كما نهضت بعبء عنه قد ضعفوا
 

2- هواجس بلا مأوى
م. م. حسن عبيد المعموري
مقطع من القصيدة

                                   أراني خلف أسواري أنادي
                                                                         فما أجني بذا غير التنادي
                                 يحاكيني الصدى من غير أنس
                                                                         به إذ لم يكن ابداً مرادي

                                                                     3- أسد الله الغالب
(مهداة إلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام بمناسبة عيد الغدير الأغر)
أ.م.د. حسام الجمل
مقطع من القصيدة

                                      أرخ طريقك جيئة وذهاباً
                                                                     واكتب بيومك للزمان كتابا
                                    لا تنحن لعوارض الدهر التي
                                                                     زرعت بروحك مدفناً وخراباً

4- وهبت الحرف عمري
  أ.د . صباح السالم
مقطع من القصيدة

                                  خَلّي العتابَ جراحي هَدَّها السَفَرُ
                                                                          عَبْرَ الضلوع ولَيلي عافَهُ القَمَرُ
                                     خَلْي العتابَ كتابُ العمر مَزّقَهُ
                                                                          نابُ الزمانِ فلا ذكرى ولا صُوَرُ